هو الله الإلهُ المُحبُ الرحمن الرحيم التواب الغفور الكريم [ 1 من 10 ]

[ الكاتب : عمر المناصير ] [ آخر مشاركة : عمر المناصير ] [ عدد الزوار : 14302 ] [ عدد الردود : 0 ]
عذاب القبر وكتاب الله ووحيه الخاتم وتعارضه معه وعدم وجوده فيه " مُعدل" [ 2 من 10 ]

[ الكاتب : عمر المناصير ] [ آخر مشاركة : عمر المناصير ] [ عدد الزوار : 14482 ] [ عدد الردود : 2 ]
عذاب القبر وكتاب الله ووحيه الخاتم وتعارضه معه وعدم وجوده فيه [ 3 من 10 ]

[ الكاتب : عمر المناصير ] [ آخر مشاركة : عمر المناصير ] [ عدد الزوار : 10594 ] [ عدد الردود : 3 ]
ذكر أبي بكرٍ الصديق في (الكتاب المُقدس) المزامير لنبي الله داؤود عليه السلام [ 5 من 10 ]

[ الكاتب : عمر المناصير ] [ آخر مشاركة : عمر المناصير ] [ عدد الزوار : 11653 ] [ عدد الردود : 0 ]
البسملة ومُلخص من الأدلة على الجهر بها وضعف الأدلة لمن لا يجهرون بها [ 7 من 10 ]

[ الكاتب : عمر المناصير ] [ آخر مشاركة : عمر المناصير ] [ عدد الزوار : 5484 ] [ عدد الردود : 1 ]
العودة   منتديات نصرة > الأقسام الحوارية > القسم العام

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 Jun 2008, 10:15 PM رقم المشاركة : 1
[الــعضـو]
أبو محمد التطواني
عضو
 
[بيانات العضو]






 

آخـر مواضيعي

 


هام قصيدة المسواك

بسم الله الرحمن الرحيم

كنت أمسك بمسند الإمام أحمد بين يدي أترنم بألحان السماع والتحديث والعنعنة. وأمتع ناظري . وأحرك لساني مصليا مرارا على رسول الله صلى الله عليه وسلم. ووجدت نفسي منهكا متعبا, فقاومت رغبة قاهرة في النوم ...إلى أن وصلت إلى حديث عن عائشة قالت : (رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك اليوم حين دخل من المسجد فاضطجع في حجري فدخل على رجل من آل أبى بكر وفي يده سواك أخضر قالت فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه في يده نظرا عرفت انه يريده قالت فقلت يا رسول الله تحب أن أعطيك هذا السواك قال نعم قالت فآخذته فمضغته له حتى ألنته وأعطيته إياه قالت فاستن به كأشد ما رأيته يستن بسواك قبله ثم وضعه!! ...)فقلت في نفسي: ولم قالت : كأشد ما رأيته يستن بسواك قبله؟ ثم لا أدري بعد ذلك ما قرأت ... ومتى نمت.
اتكأت على حائط قريب أستريح عنده من عناء مشي طويل . لست أدري من أين بدأ ولا إلى أين ينتهي. لكنني أحسست بالتعب , فأسندت ظهري إليه أستظل من حر شديد ذاك اليوم... وشعرت برغبة مغرية في النوم قليلا .فاستسلمت طواعية مغمضا عيني ,فخلت أني أسمع أصواتا قريبة مني خلف الحائط. حاولت تجاهلها. ولكنني وجدت نفسي أجلس منتبها , ربما لأنني لم أسمع أحدا يتكلم منذ فترة طويلة! فقمت أتتبع الصوت إلى أن دخلت إلى بستان تتوسطه شجرة كبيرة استلقى تحتها ثلة عليهم ثياب يبدو أنها من عصر قديم, عمائم وأردية... تقدمت منهم ولست أعرف منهم أحدا, فسلمت فردوا علي السلام غير مكترثين. فجلست وعيني تجول وتتأمل في وجوههم . لست أدري كيف عرفتهم بعد ذلك لكنني علمت أن الذي عن يميني بشار بن برد والذي أمامي ابن الرومي وأمامه ابن الوردي وهناك قريبا من جذع الشجرة أبو حيان الأندلسي ... وقبل أن أتم جولة بصري فيهم سمعت ابن الرومي يقول لبشار : فما تقول يا بشار في السواك ؟
استغربت من سؤاله , بل استغربت أكثر حينما قال بشار:
هنيئاً لمسواكِ الأراكةِ إذ جرى ***بثغرك واِستولى رضاب لماكِ
لَمّا أَتَتني عَلى المِسواكِ ريقَتُها ***مَثلوجَةَ الطَعمِ مِثلَ الشَهدِ بِالراحِ
قَبَّلتُ ما مَسَّ فاها ثُمَّ قُلتُ لَهُ ***يالَيتَني كُنتُ ذا المِسواكَ يا صاحِ

فأتبعه ابن تمرداش:
أقول لمسواك الحبيب لك الهنا ***برشف فم ما ناله ثغر عاشق
فقال وفي أحشائه حرقة الجوى ***مقالة صب للديار مفارق
تذكرت أوطاني فقلبي كما ترى ***أعلله بين الغديب وبارق
فأعجبني حالهم , وطربت وقد غمرتني فرحة ما ظننت أجدها هنا ونسيت تعبي
فسمعت بشارا يعاود فيقول:
يا أطيب الناس ريقاً غير مختبر *** إلاّ شهادة أطراف المساويك
ثم قال أبو الفتح البستي وكان أقربهم إلي:
قد تمنَّيْتُ أن أراكَ فلّما ***أنْ رأيْتُ الأراكَ قلْتُ أراكا
وتخوَّفْتُ أنَّهُ لسِواكَ ***أن يكونَ الّذي أراه أراكا
.ثم سكن القوم يتضحاكون ويتغامزون.
ثم قام رجل لا أعرفه على ركبتيه لافتا نظر الجميع إليه وهو يبتسم ويقول:
اِستاكَ بِالمِسواكِ خالي اللّمَى ***وَقَبَّلَ المِسواك منهُ الشّفاهْ
فَأَورَقَ المِسواك مِن حينِهِ ***وَقالَ إِذ قَد مالَ فَخراً وَتاه
إِنْ صِرتُ مِنْ ذا خَضِراً لا اِمترا ***أَما شَرِبت ماءَ عَينِ الحَياه
كدت أقف من شدة الطرب والجميع يكبر ويسبح طربا مستمتعين .
ثم سكن الجميع فقال ابن الرومي لابن الوردي : وأنت يا ابن الوردي ما عندك؟
فسكت الجميع وهم ينظرون إليه على وجوههم سحنة خشوع, وكأنهم سيسمعون آية من كتاب الله.
فقال ابن الوردي وأمارات السخرية على وجهه بادية :
قالتْ وناولْتُها سواكا *** سادَ بفيها على الأراكِ
سوايَ ما ذاقَ طعم ريقي ***قلت بلى ذاقه سواكي
فتنهد الجميع وتنهدت معهم. القوم سكارى حقا ما أدري ما جمعهم. كأنهم في مجلس منادمة يتناوبون على خمر معتقة أطارت عقولهم !
ثم قام أبو معصوم واقفا هذه المرة, نعم هو ابن معصوم, أعرفه جيدا , وهو رجل شيعي إمامي فقلت : ما جمع هذا بهؤلاء ؟ ثم علمت أن شرب الخمر يوحد الناس على اختلاف مشاربهم !!
فأنشد مترنما وهو يتمايل:
ما ذقتُ موردَها ولكن هَكَذا ***نقلَ الأَراكُ وحدَّث المِسواكُ
فتابعه اللخمي وقال : عندي مثله ثم أنشد:
وما ذقت فاها غير أني رويته ***عن الثقة المسواك وهو موافيها
فضحك الجميع . ثم التفت بشار إلى ابن الرومي يقول: وأنت يا ابن الرومي أنشد:
فأنشد في الحال وكله ثقة :
تعنّت بالمسواك أبيض صافياً *** يكاد عذاري الدرّ منه تحدّر
وما سرّ عيدان الأراك بريقها *** تأوّدها في أيكها تتهصّر
وما ذقته إلاّ بشيم ابتسامها ***وكم مخبر يبديه للعين منظر
طأطأ الجميع رؤوسهم وكان أثرها مخدرا .
فأخرجهم من ذا أبو العباس بن العريف الزاهد بقوله:
فاح النّدىّ بنطقي فتنازعوا *** أبإسحل أستاك أم بأراك
هيهات عهدي بالسّواك وإنما *** شفة الحبيب جعلتها مسواكي
وكأنما عادت إليهم الحياة فصاح بعضهم... ورمى البعض الآخر عمامته... واستلقيت أنا على ظهري من شدة الطرب.
اِستاكَ بِالمِسواكِ رب البها *** فارتشف الصهباء خَلف الشّفاهْ
قالَ وَقَد أَورَق مِن ريعةٍ ***لا تَعجَبوا شَرِبت ماءَ الحَياه
سمعتها ولم أدر من قالها فكدت أجن, فسألت الله أن يثبتني .ثم جلست. وبادرني محي الدين ابن قرناص فقال:
سألتك يا عود الأراكة إن تعد ***إلى ثغر من أهوى فقبله مشفقا
ورد من ثنيات الغديب منيهلا ***تسلسل ما بين الأبيرق والنقا
ثم صمت الجميع وانتبهت إلى أنهم يلاحظونني .وكأنهم ما رأوني إلا الآن, أو أنهم لم يرضوا بسكوتي .وكأن شرط المنادمة الإنشاد ,فأشار إلي أحدهم : شاعر أو متطفل؟.
لم أدر كيف لكنني قلت :
قد فزت يا عود الأراك بثغرها ***ما خفت يا عود الأراك أراك
لو كنت من أهل القتال قتلتك ***ما فاز مني يا سواك سواك
فتعالى تكبيرهم , وقام بعضهم يزفن كالأحمق, وبعضهم انزوى يبكي ! ...ما أدري ما هؤلاء؟! .. وربت بعضهم على كتفي قائلا :أهي لك؟
قلت : تنسب لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه,فسكت الجميع تأدبا. وصرخ ابن معصوم: مرحا مرحا بالمحب!
ما أدري ما قصد وإن كنت أشك أنه ظن فيَّ غير ما أنا عليه.ثم عاد الجميع إلى ما كانوا عليه فأنشد ابن حمديس وكان عن يسار بشار :
وما ذُقتُ فاها وَلَكِنَّني ***نَقَلْتُ شهادَةَ عُودِ الأراك
وتتابع الجميع فقال ابن الرومي
وما سرَّ عيدانَ الأراك برِيقها ***تَناوُحها في أيكها تتهصَّرُ
فتبعه أبو الشيص الخزاعي منشدا
وَتجيلُ مِسواك الأراك عَلى ***رَتلٍ كأنَّ رُضابه الشُّهدُ
ثم قال أبو حيان :
وَتَجلو لآلي ثَغرِها وَتمجّها ***جَنى شَهدَةٍ أَضحى الأَراك يَشورُها
وقال أيضا :
هنيئاً لمسواكِ الأراكةِ إذ جرى ***بثغرك واِستولى رضاب لماكِ
وها هو الشماخ الذبياني يقول:
تَميحُ بِمِسواكِ الأَراكِ بَنانُها ***رُضابَ النَدى عَن أُقحُوانٍ مُفَلَّجِ
ثم تبعه الأبيوردي وأنشد
وَحدَّثَني أَترابُها أَنَّ ريقَها ***عَلى ما حَكى عودُ الأراكِ لَذيذُ
وتتابعوا منشدين مترنمين .ولا أخفي أنني صرت كالسكران أتمايل مع كل بيت حتى خفت على نفسي من سكر يذهب عقلي .فبادرت بالقيام .
ثم استأذنتهم فأذنوا لي غير آبهين بانصرافي وهم على حالهم ... غريب أمرهم...وقمت , وعدت إلى المكان الذي كنت اخترته لأنام, فوضعت رأسي فنمت سريعا. ما أدري كم نمت, لكنني استيقظت على صوت زوجتي وهي تزيل عني المسند من فوق صدري . فجلست أزيل عن عيني أثر النوم ثم أقبلت علي مرة ثانية مبتسمة وفي فمها عود أراك وهي تسألني غير مبالية: كنت طوال نومك تحرك شفتيك بشيء. ما الذي رأيت ؟ ابتسمت ... وأنا أنظر إلى السواك في فمها ... !
هكذا حكى لي صاحبي ...!












[التوقيع]

الله أكبر إن دين محمد وكتابه أقوى وأقوم قيلا *** طلعت به شمس الهداية للورى

وأبى لها وصف الكمال أفولى *** والحق أبلج في شريعته التي ***

جمعت فروعا للهدى وؤصولا *** لاتذكر كتب السوالف عنده***


طلع الصباح فأطفئ القنديلا

أبو محمد التطواني غير متصل  

رد مع اقتباس
قديم 11 Jun 2008, 10:18 PM رقم المشاركة : 2
[الــعضـو]
أبو محمد التطواني
عضو
 
[بيانات العضو]






 

آخـر مواضيعي

 


خبر بشرط لا تضحك

قال المشرد لي ***يوما يعاتبني:
(الجوع أنهكني ***والبرد جمدني
والعري يفضحني ***والخوف أمرضني
والدفئ ينقصني ***لا بيت يسترني
الله كرمني ***والفقر يحقرني
فالكلب ينبح لي *** والقط يسرقني
والبق يزعجني ***بالحك أهلكني
الرجل حافية ***والشوك يجرحني
والمشي يضعفني ***والنطق يتعبني
والموت هددني ***بالقرب يرقبني
من بؤس حالتي الشـــــيطان فارقني












[التوقيع]

الله أكبر إن دين محمد وكتابه أقوى وأقوم قيلا *** طلعت به شمس الهداية للورى

وأبى لها وصف الكمال أفولى *** والحق أبلج في شريعته التي ***

جمعت فروعا للهدى وؤصولا *** لاتذكر كتب السوالف عنده***


طلع الصباح فأطفئ القنديلا

أبو محمد التطواني غير متصل  

رد مع اقتباس
قديم 12 Jun 2008, 02:50 AM رقم المشاركة : 3
[الــعضـو]
احمد احمد
عضو
 
[بيانات العضو]






 

آخـر مواضيعي

 


افتراضي رد: بشرط لا تضحك

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة على رسول الله وعلى صحابته الكرام ومن اتبع هداه......أما بعد
- السلام على من إتبع الهدى ، حى الله أخى احمد التطوانى وأسال الله له الهدى والتقى والعفاف والغنى ولكنى اعتب عليك فى أمور وهى :-

أولاُ لقد ظننتنى طالب علم من طلبه الشيخ محمد حسان حفظة الله ، وهذا شرف لا استحقه ، فلا انا طالب علم ولا طويلب علم وهذة حقيقة لا مراء فيها ، فلست ممن يتصنعون التواضع ، ولكنى
أحب الصالحين ولست منهم لعلى أن أنال بهم شفاعة واكره من بضاعته المعاصى ولو كنا شركاء فى البضاعة
ثانياً قلت إن هذا الكلام كلام الشيخ محمد حسان ، وأقول إن هذا الكلام كلام الرحيم الرحمن والنبى العدنان واقوال الصحابه الكرام ، وأئمة الإسلام ، وليس علمائنا ومشايخنا الاخيار إلا ناقلين لما قاله من سلف من خيرة أمة الإسلام ، تسلموا الراية منهم ويسيرون على دربهم عملاً بقول الله ("...وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً }الفرقان74
واجعلنا قدوة يُقتدى بنا في الخير ،أى إجعلنا مقتدين بمن قبلنا ليقتدى بنا من بعدنا فإن هذا الدين ليس حكراً لاحد ولكن ("وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }البقرة

جزاك الله خيراً اخى الكريم ، ‘ وعذراً لقد اخطأ ظنك ، فهذة خطبة خطبتها منذ سنوات ، وشاء الله وقدر ان اكتبها هنا ، من باب رب حامل فقة إلى من هو أفقه منه
فما كان فيها من خير فمن الله وحده وما كان فيها من خطا أو نسيان فمنى ومن الشيطان والله المستعان وعليه التكلان
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة












[التوقيع]

احمد احمد غير متصل  

رد مع اقتباس
قديم 12 Jun 2008, 10:22 PM رقم المشاركة : 4
[الــعضـو]
أبو محمد التطواني
عضو
 
[بيانات العضو]






 

آخـر مواضيعي

 


افتراضي رد: قصيدة المسواك

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير خلق الله أجمعين وبعد أخي العزيز أحمد أحمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكرك جزيل الشكر وأعتدر لك إن أخطأة في حقك والله يا أخي ماقصدة إلا خيرا فقد أعجبني موضوعك جدا فتذكرت كلمات ومحاضراة الشيخ محمد حسان في أسلوبك هذا مادفعني لقول دالك أخي العزيز أحمد لقد عرفتك بؤسلوبك الجميل الشيق تستحق منا كل تقدير ومتنان فأعتدر مرتا أخرى والله ولي التوفيق












[التوقيع]

الله أكبر إن دين محمد وكتابه أقوى وأقوم قيلا *** طلعت به شمس الهداية للورى

وأبى لها وصف الكمال أفولى *** والحق أبلج في شريعته التي ***

جمعت فروعا للهدى وؤصولا *** لاتذكر كتب السوالف عنده***


طلع الصباح فأطفئ القنديلا

أبو محمد التطواني غير متصل  

رد مع اقتباس
قديم 13 Jun 2008, 03:28 AM رقم المشاركة : 5
[الــعضـو]
احمد احمد
عضو
 
[بيانات العضو]






 

آخـر مواضيعي

 


افتراضي رد: قصيدة المسواك

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن اتبعه بإحسان من الانام.......أما بعد
حياك الله أخى الكريم ، وزادك علما وهدى وتقى ، أخى محمد لماذا تعتذر إلى من لم تخطئ فى حقه ، إنك لم تخطئ فى حقى ولكنك أخطات بدون قصد فى حق من نسبتنى طالباً عندهم ، ولذلك رددت عليك ، فوالله وتالله وبالله وأيم الله لست من طلبه العلم فى شئ
ولكن هم القوم لا يشقى بهم جليسهم ، فأنتم القوم وأنا جليسكم ، فأنا بكم ولستم بى
وجزاك الله خيراً وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته












[التوقيع]

احمد احمد غير متصل  

رد مع اقتباس
قديم 13 Jun 2008, 10:40 PM رقم المشاركة : 6
[الــعضـو]
أبو محمد التطواني
عضو
 
[بيانات العضو]






 

آخـر مواضيعي

 


افتراضي رد: قصيدة المسواك

الحمد لله الهادي إلى السراط المستقيم والصلاة والسلام على خير من بلغ الأمانة إلى أمته وبعد :
السلم عليكم أخي العزيز إني أحببتك في الله والله يشهد على ذالك وأدعوا الله لك من كل قلبي أن يجعلك من الهداة المهدين المتبعين لسنة خير الأنام
أخي العزيز أنا اعتدرت لك خشية أن أكون جرحتك بكلمة أو ماشابه دالك مع علمي اليقين والحمد لله أننا كلنا يتمنى أن يكو طويلب علم عند شيخنا وحبيبنا محمد حسان
وكذالك شيخنا ومحدثنا الشيخ الجليل الوقور أبو إسحاق الحويني حشرنا الله مع تلك الثلت الطيبة آمين












[التوقيع]

الله أكبر إن دين محمد وكتابه أقوى وأقوم قيلا *** طلعت به شمس الهداية للورى

وأبى لها وصف الكمال أفولى *** والحق أبلج في شريعته التي ***

جمعت فروعا للهدى وؤصولا *** لاتذكر كتب السوالف عنده***


طلع الصباح فأطفئ القنديلا

أبو محمد التطواني غير متصل  

رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 06:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1,
Copyright ©2000 - 2014
مجلس إدارة منتدى نصرة الرسول عليه الصلاة و السلام